عند ان فعلها الفتي المصباح المصريين و العرب في الصين يقولون:اول الغيث قطرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عند ان فعلها الفتي المصباح المصريين و العرب في الصين يقولون:اول الغيث قطرة

مُساهمة من طرف مودي في الخميس أغسطس 14, 2008 10:06 pm

javascript:emoticonp('Very Happy')
بكين/أ ش أ/لم يتمالك المصريون فى الصين سواء كانوا من مسؤولى البعثة الاولمبية أو مواطنين أنفسهم من الفرحة "بعد أن فعلها الفتى مصباح" الأربعاء وقدم لمصر الخالدة اولى ميدالياتها فى الدورة الاولمبية التاسعة والعشرين.

فيما امتزجت الفرحة المصرية ببهجة عربية بعد أن حصدت الجزائر ثانى ميدالياتها فى "يوم العرب بأولمبياد بكين-2008" وشاءت المقادير أن تكون الميداليات العربية الثلاث فى الجودو من بينها الميدالية البرونزية التى نالها اللاعب المصرى هشام مصباح فى اليوم الخامس من اعظم واكبر حدث رياضى عالمى.

وحتى محمد شاهين رئيس البعثة الاولمبية المصرية ولاعب الهوكى القديم تخلى عن هدوئه اللافت والمستفز للصحفيين ليرسم عاليا علامة النصر لمصر متفقا مع امال بنى وطنه الذين جاؤوا هنا لأغراض متعددة بأن "اول الغيث قطرة" فيما اجهش بعض المصريين بالبكاء من فرط تأثرهم بكسر الجدار الذى استمر اربعة ايام وبدا معاندا لنيل وطنهم الخالد لأى ميدالية اولمبية.

وبمجرد انتشار نبأ النصر الذى حققه "الفتى المصرى مصباح" على منافسه الفرنسى ماثيو دافريفلى فى اليوم الخامس للدورة الاولمبية التاسعة والعشرين وانتزاع مصر للميدالية البرونزية الاولمبية فى الجودو-رصدت وكالة انباء الشرق الأوسط مشاعر غالية ومفعمة بالحب لمصر التى لم يتمالك ابنائها فى الصين انفسهم من الفرحة وراح اعضاء البعثة الاولمبية للفراعتة يتبادلون التهنئة فيما لوح مصريون جاؤوا للتجارة والعلاج والتعليم بعلامة النصر فى شوارع العاصمة بكين التى يصل عدد سكانها ل20 مليون نسمة.

وقال المصرى محمود حسن الذى جاء من خصيصا لتشجيع الفراعنة فى هذا الاختبار الرياضى العصيب:"مصر دولة عريقة وتستحق التتويج بالعديد من الميداليات الذهبية الاولمبية.واول الغيث قطرة".

وبفضل مصباح الذى ولد يوم السابع عشر من شهر مارس عام 1982 والذى يلعب فى وزن ال90 كيلو جراما حلت الفرحة محل حالة من القلق بل والتوجس بين كل المصريين فى الصين والذين تتعلق قلوبهم وانظارهم بعلم بلادهم املين ان يرتفع عاليا عاليا فى اعظم حدث رياضى عالمى.

وكانت حالة من التوجس قد سادت بين المصريين فى الصين منذ الثلاثاء بعد أن توالى خروج الفراعنة من اولمبياد بكين-2008 على مدى الايام الاربعة الاولى للدورة الاولمبية التاسعة والعشرين فيما بدت الخسائر المتلاحقة لاتفرق بين العاب جماعية كالكرة الطائرة وكرة اليد وبين العاب فردية وزادت حالة التوجس مع تسرب انباء حول خلافات حادة بين الدكتور حسن صقر رئيس المجلس القومى للرياضة وزميله الدكتور حسن مصطفى رئيس الاتحادين الدولى والمصرى لكرة اليد ودخول محمود علام سفير مصر فى بكين طرفا فى هذه الخلافات وانسحابه من مباراة مصر وروسيا لكرة اليد والتى انتهت بفوز الروس بفارق هدف واحد فى الثانية الاخيرة من المباراة.

وامتدت "الابتسامة المصرية العريضة" حتى للصينيين الذين يستضيفون العرس الرياضى العالمى حيث لفت سجود مصباح بعد فوزه بالميدالية البرونزية انظارهم واصابت الصينية يانج نا كبد الحقيقة عندما وصفت الرياضيين المصريين فى هذا الاولمبياد بعد هذا المشهد "بفريق الساجدين" بينما رددت القرية الاولمبية زغاريد اطلقتها بعض لاعبات مصر اللاتى لم يتمالكن انفسهن من الفرحة فى يوم اضاف الميدالية الاولمبية الرابعة والعشرين لمصر الخالدة.

واذا كان "الفتى مصباح" قد ردد الهتاف المبين "الله اكبر" فان الهتاف العظيم ذاته تردد فى قلوب ونفوس والسن المصريين فى بكين وتترددت الصيحة الخالدة ذاتها فى مطعم "الف اليلة وليلة" الذى يديره شاب سورى ويرتاده العرب لتناول المأكولات العربية فيما تحول "لبقعة مصرية عربية مفعمة بالبهجة مساء الأربعاء" بعد أن كسرت مصر الخالدة جدار العقم الاولمبى واحرزت اولى ميدالياتها فى الدورة التاسعة والعشرين.

ولم يخف المهندس محمد شاهين رئيس البعثة الاولمبية للفراعنة بعد الميدالية التى نالها "الفتى مصباح" اماله بأن يحقق المصارع المصرى كرم جابر انتصارا جديدا لبلاده فيما كان اختيار كرم جابر لحمل "اغلى علم" فى حفل افتتاح اولمبياد بكين-2008 قد قوبل بارتياح ملحوظ من جانب الرياضيين المصريين والمعلقين فى وسائل الاعلام ورجل الشارع وسط امال بأن يعيد هذا "المصارع الذهبى" امجاد اولمبياد اثينا-2004.

وحتى قبل بدء الدورة الاولمبية التاسعة والعشرين-رأى محمد شاهين رئيس البعثة الاولمبية المصرية فى اولمبياد بكين ان الأمل معقود على هشام مصباح والمصارع كرم جابر فى احراز ميداليات اولمبية جديدة لمصر جنبا الى جنب مع محمد الزناتى سباح المسافات الطويلة وبطلة الخماسى الحديث اية مدنى.

وكان لاعب الجودو هشام مصباح ا قد فاز فى وقت سابق اليوم على اللاعب البيلاروسى اندريه كازوستكوف قبل ان ينافس على الميدالية البرونزية الاولمبية للجودو ويقتنصها راسما ابتسامة كبيرة ومضيئة على وجوه كل المصريين.

مودي

عدد الرسائل : 23
العمر : 21
تاريخ التسجيل : 11/08/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zein.ibda3.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى